سجل كلمة بمناسبة مرور 15 عاما
أدخل كلمة البحث
 


أدخل رقم جوالك لتصلك آخر أخبارنا.. (بدون 00)
 
أدخل بريدك لتصلك أخبارنا مباشرة..
   
رسالتي
متجر قبلة الدنيا
اطايب تركية
موقع ندوة الحج الكبرى
مدرسة الحسين بن علي الثانوية
مدرسة الامام حفص بن سليمان الابتدائية
نادي مكة الثقافي الأدبي
موقع الاسلام الدعوي و الارشادي
المزيد
11318004
Skip Navigation Linksالرئيسية > المقالات > > >
  • «مسجد الراية» محي أثره.. وبقي تاريخه!
  • على رغم إزالة مسجد الراية في مكة المكرمة، إلا أن موقعه مازال يحضن تاريخه الذي ارتبط برسول الإسلام محمد، صلى الله عليه وسلم، إذ يقع المسجد التاريخي الذي كان يعرف قبل الإزالة باسم مسجد الملك فهد، في نهاية سوق المدعى التاريخي الذي أزيل لمصلحة توسعة الحرم المكي، وسمي بهذا الاسم لأنه تم بناؤه في الموضع الذي غزَّ فيه رسول الله، صلى الله عليه وسلم، رايته يوم فتح مكة المكرمة، إذ دخل الرسول، صلى الله عليه وسلم، مكة من هناك بعد أن كان عسكر في منطقه بئر طوى، ووزع المهام، فجعل الصحابي خالد بن الوليد في الجبهة اليمنى، والزبير بن العوام في الجبهة اليسرى وأبا عبيدة على الراجلة، وسعد بن عبادة على كتيبة الأنصار.

    ويقول المؤرخ الإسلامي سمير برقه في حديثه لـ«الحياة»: إن وجه تسمية المسجد بمسجد الراية، أن النبي، صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم، في السنة الثامنة للهجرة عندما فتح مكة ووصل إلى بئر جبير بن مطعم بن عدي، التي هي في الأصل لقصي بن كلاب، وإنما أحياها جبير بن مطعم، وقف صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم هناك مع الجيش ووضع الراية وصلّى في الموقع نفسه.

    ويشير إلى أن بعض أهل مكة من الفقهاء قالوا إن الناس كانوا لا يجاوِزون في السكن في قديم الدهر هذه البئر، والمسجد بناه عبدالله بن عبدالله بن العباس بن محمد، وبنى إلى جانبه حوضاً يُسقى فيه الماء.

    ويضيف: أن المسجد رمم زمن المستعصم العباسي سنة 640هـ، وتم تعميره، ثم هدم وبُني مسجد آخر بالقرب منه، كما أن المسجد أزيل في 1431هـ.

     

    المصدر : الحياة الأربعاء، ١ يوليو/ ٢٠١٥

     

    أخبر صديق

    أرسل تعليق
    الاســم  
    البريد الالكتروني    
    العنوان
    التعليــق  

    الذكرى الثانية لوفاة المنشد الديني السيد عباس بن علوي المالكي الحسني رحمه الله تعالى
    الذكرى الثانية لوفاة عالم اللغة العربية وآدابها الأستاذ الدكتور فؤاد بن محمود سندي
    تراث « جرول » يتلاشى.. السوق وئدت والبئر صامدة!
    من معالم مكة المكرمة التاريخية ( ميدان الساعة بالخريق )
    قبل أربعة عقود : العساف يرصد الحادثة الشهيرة للرحلة 163
    الأكثر قراءة : أمراء مكة المكرمة عبر العصور الإسلامية حتى وقتنا الحاضر
    المضاف حديثا : الذكرى الثانية لوفاة المنشد الديني السيد عباس بن علوي المالكي الحسني رحمه الله تعالى
    إجمالي عدد المقالات : 1239

    تعليقات الزوار
    لا توجد تعليقات
    كل الحقوق محفوظة لموقع قبلة الدنيا
    Powered by Digital Chains®