قصة مكان
أدخل كلمة البحث
 


أدخل رقم جوالك لتصلك آخر أخبارنا.. (بدون 00)
 
أدخل بريدك لتصلك أخبارنا مباشرة..
   
رسالتي
متجر قبلة الدنيا
اطايب تركية
موقع ندوة الحج الكبرى
مدرسة الحسين بن علي الثانوية
مدرسة الامام حفص بن سليمان الابتدائية
نادي مكة الثقافي الأدبي
موقع الاسلام الدعوي و الارشادي
المزيد
11735997
Skip Navigation Linksالرئيسية > المقالات > > >
  • السيد محمد بن عبدالله العيدروس الحسيني الشافعي المكي رحمه الله تعالى(1372- 1435)
  • ترجمة السيد : محمد بن عبدالله بن محمد العيدروس الحسيني الشافعي المكي رحمه الله تعالى(1372- 1435)    
                          " الفقيه الزاهد "

    وﻻدته :  ولد في اﻷول من شهر محرم من عام 1372 هـ بحوطة ثبي بمدينة تريم حضرموت باليمن

    نشأته : نشأ وترعرع في حضن والديه طالباً للعلم في مدينة تريم آخذًا عن علمائها وشيوخها ، إلى عام 1386 هـ قصد مكة المكرمة ووالديه للحج والمجاورة وطلب العلم الشريف ؛ فحج وحصل إلى أن أكمل دراساته الأكاديمية بجامعة أم القرى ( الملك عبد العزيز سابقًا ) في مكة المكرمة ، حتى حصل على درجة البكالوريوس من كلية الشريعة بتقدير امتياز مع مرتبة الشرف اﻷولى . فبلغه الله مقصوده فمكث بها إلى الوفاة .

    شيوخه :
    من أجل من أخذ عنهم في تريم :

    1- الحبيب العلامة علوي بن عبدالله بن شهاب الدين ( ت : 1386 هـ)
    2- الحبيب العلامة علوي عبدالله العيدروس (صاحب ثبي)
     3 - الحبيب العلامة عمر بن علوي الكاف
    ( ت : 1412 هـ )
    رحمهم الله وغيرهم من علماء تريم والوادي.

    ولما استقر به المقام في البلد الحرام نهل من معين علمائها يتقدمهم :
    1 - العلامة السيد محمد أمين كتبي الحسني الحنفي ( ت : 1404 هـ )
    2 - العلامة السيد علوي بن عباس المالكي الحسني ( ت :1391هـ )
     3 - العلامة الحبيب الفقيه سالم بن طالب العطاس
    4 - العلامة اللغوي الشيخ عبدالله بن أحمد دردوم ( 1402 هـ)
    5 - العلامة المحدث المسند الشيخ محمد ياسين الفاداني ( ت: 1410 هـ )
     6 - العلامة الشيخ عبدالله بن سعيد اللحجي الشافعي ( ت :0 141هـ )
    7 - العلامة الشيخ القاضي حسن بن محمد المشاط المالكي ( ت : 1399 هـ )
     8 - العلامة الشيخ محمد نور سيف بن هلال المهيري المالكي (1403هـ )
     9 - العلامة الحبيب عبدالقادر بن أحمد السقاف الشافعي ( ت : 1431 هـ )
     10 - الحبيب العلامة أبي بكر العطاس بن عبدالله الحبشي ( ت : 1416 هـ )
    وغيرهم رحمهم الله .

    وظائفه : كان خلال دراسته بالجامعة رحمه الله قد التحق للعمل برابطة العالم الاسلامي باحثاً شرعياً بالمجمع الفقهي في الخامس من شهر ذي القعدة من عام 1391 للهجرة حتى تقاعد عن العمل في الرابع من شهر ذي القعدة من عام 1431 للهجرة .


    صفاته : عاش رحمه الله محباً للعلم والعلماء فلا يكاد يكون مجلس علم في مكة إلا وكان من السابقين للحضور فيه . حتى قبيل انتقاله للرفيق الأعلى ، فكان صباح الجمعة في مجلس ذكر و بعد صلاة الجمعة في مجلس علم ، وقبيل المغرب في مدارسة للعلم مع أولاده متهيئاً لحضور مجلس علم يحرص دوماً على حضوره بعد مغرب كل جمعة في منزل السادة آل البار إلا أن الأجل وافاه بعد صلاة المغرب مباشرة .

    وكان ﻻ يهدأ له بال إلا و كتاب بين يديه يتصفحه ويحرص على تقييد الفوائد وحفظها. يعشق الكتب و يفرح إذا أُهدي له كتاب أيما فرح ، أشد من فرح أحدنا بمظهر من مظاهر الدنيا .

    جم التواضع ، غزير المعلومات (وهو بحق إمام في الفقه الشافعي) ، لا يرغب في المناصب ، و لا في الظهور (إنما الظهور قصم الظهور) ، محب لكل الناس .

    مؤلفاته :
    1 - كتاب في أسماء الله الحسنى وفوائدها
    2 - كتاب في تناسق السور وترتيبها
    3 - سفينة الفوائد جمعها وأسماها (ثمرات المطالعات) في ثلاثة أجزاء..
    جميعها مخطوطة
    4 - له مجموعة مقالات في صحيفة الندوة (المكية) وفي مجلة رابطة العالم اﻹسلامي تحت عنوان (من هدي النبوة).
    5 - ضف إلى تقريراته وتعليقاته وتقيداته وحواشيه وفوائده على الكتب التي كان يطلع عليها والتي يدرسها .
    كما ترك مكتبة منزلية خاصة ضخمة .

    دروسه :
    * كان يجمع أهله وأولاده بعد فجر كل يوم لقراءة أحزاب من القرآن
    * له مجلس علم يُعقد ثلاث ليالٍ باﻷسبوع خُصص لقراءة كتب الحديث الستة ، إضافة إلى كتاب إحياء علوم الدين وغيره من كتب السلوك . مستمر منذ أكثر من عشرين عامًا إلى يوم وفاته ، وكلما خُتم كتاب الإحياء أُعيدت قراءته ؛ ولعلها قصة عشق ورثها عن جده اﻹمام العيدروس اﻷكبر الذي كان يعشق إحياء علوم الدين ويحث على قراءته .

    طلابه :
    نفع الله به وبعلومه خلقًا كثيرًا .


    وفاته : في آخر ساعة من يوم الجمعة 11 من شهر محرم الحرام عام 1435 هـ وقبيل مغربها أحس بتعب فأمر ابنه أن يصلي به المغرب ليسلم روحه إلى بارئها بعد صلاة المغرب مباشرة يوم الجمعة 11 محرم من عام 1435 هـ ، و قد صُلِّيَ عليه بعد صلاة المغرب يوم السبت 12 محرم 1435 هـ بالمسجد الحرام ، وشيعت جنازته في موكب مهيب ودفن بجوار حوطة السادة آل أبي علوي بجنة المعلاة .

    رحمه الله رحمة الأبرار وبارك في نسله السادة الأطهار وجمعه بجده المختار وآله الأطهار وصحبه الأخيار صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم في جنات تجري من تحتها الأنهار .

    المصادر والمراجع :
    1 - ترجمة مؤجزة كتبها ابنه السيد عمر بن محمد بن عبدالله العيدروس حفظه الله .
    2 - مشافهة من بعض أبناءه وأقاربه ، وشيء منه في حياته ؛ فقد كانت لي معه صداقه ومحبه من خلال المكتبات التي كنا نتقابل فيها ونتدارس بعض المواضيع .

     

    ترجمة خاصة بموقع قبلة الدنيا من اعداد : أ.محمد علي يماني ( ابوعمار ) | تم التشر على الموقع 1437/2/24هـ


     

    أخبر صديق

    أرسل تعليق
    الاســم  
    البريد الالكتروني    
    العنوان
    التعليــق  

    البروفسور شيخ بن محمد جمل الليل
    رحلة عمر أبيركرومبي إلى مكة المكرمة - 1965م
    صنع ميزاب الكعبة المشرفة من الذهب الخالص في عهد الملك فهد
    حارس الحجر الأسود يتغير كل ساعة
    حفرة «المعجن» موقع مصلى جبريل ومقام إبراهيم عليهما السلام
    الأكثر قراءة : أمراء مكة المكرمة عبر العصور الإسلامية حتى وقتنا الحاضر
    المضاف حديثا : البروفسور شيخ بن محمد جمل الليل
    إجمالي عدد المقالات : 1256

    تعليقات الزوار
    لا توجد تعليقات
    كل الحقوق محفوظة لموقع قبلة الدنيا
    Powered by Digital Chains®