قصة مكان
أدخل كلمة البحث
 


أدخل رقم جوالك لتصلك آخر أخبارنا.. (بدون 00)
 
أدخل بريدك لتصلك أخبارنا مباشرة..
   
رسالتي
متجر قبلة الدنيا
اطايب تركية
موقع ندوة الحج الكبرى
مدرسة الحسين بن علي الثانوية
مدرسة الامام حفص بن سليمان الابتدائية
نادي مكة الثقافي الأدبي
موقع الاسلام الدعوي و الارشادي
المزيد
12029983
Skip Navigation Linksالرئيسية > المقالات > > >
  • الشواخص رمزية الامتثال لرؤيا أبي الأنبياء
  • ما إن رفض سيدنا إبراهيم عليه الصلاة والسلام وزوجته هاجر وولده إسماعيل غواية الشيطان الداعية لرفض الامتثال لأوامر رب العالمين، إلا وباتت مواقع رمي الشيطان يفد إليها ملايين الحجاج كل عام لاتباع نهج أبي الأنبياء، والسير على سنة النبي صلى الله عليه وسلم في رمي الجمرات الثلاث في نفس المواقع المحددة. ورغم أن كتب التاريخ لم تسجل حضورا في إبراز مراحل بناء الشاخص في العهد القديم، حسب تأكيدات الباحث والمؤرخ هاني فيروزي، إلا أن الذي لا اختلاف عليه أن ما شهدته من توسعات ومشروع متكامل منذ عام 1395 هـ يعد الأبرز على الصعيد التاريخي للشاخص.

    وقال الباحث " لم يحدد المؤرخون تاريخ بناء الشاخص قبل عهد النبي صلى الله عليه وسلم، لكن هناك إشارات الى أن أحد ملوك اليمن قام بتجديد بناء الشواخص من الحجر المنقري والصخري، حيث رفعه إلى أن برز للرامين، ثم توالى بعدها في العهد الفاطمي والعثماني بناء أحواض الشواخص". وفي عام 1395هـ أنشئ جسر الجمرات حيث كانت جمرة العقبة ملتصقة بجبل أزيل للتوسعة على الحجاج.

    فيما بني الشاخص أو العمود الذي يتوسط الجمرة ليكون علامة على المرمى الذي تقع فيه الحصى، وتتوسط الشواخص الجمرات الثلاث (الجمرة الصغرى، الجمرة الوسطى، وجمرة العقبة) التي تقع على خط مستقيم والمسافة بين الجمرة الصغرى والوسطى 135 مترا وبين الوسطى والعقبة 225 مترا. ومر الشاخص بمراحل عديدة حيث تم مده ليخترق الجسر الذي تم بناؤه ليستوعب تزايد أعداد الحجيج بحيث يتمكن الحجاج من الرمي على الجسر ومن تحته أيضاً. ورغم الرمزية في الشاخص الذي يعد أبرز واجبات الحج، إلا أن الكثير من الحجاج لازالوا لا يعرفون السر في هذا الشاخص، ويعتقدون أنه الشيطان، ولذلك يغالون في رميه بحجارة ضخمة، ويعتبرون ذلك إحدى الشعائر أو النسك خلال شعائر الحج.

    وقبل أربعة أعوام - في عام 1425هـ - تم توسيع جسر الجمرات وتغيير شكل حوض الجمرات بحيث أصبح بيضاويا ليتسع لأكبر عدد من الحجاج، كما تم توسعة الشاخص إلى الشكل المستطيل بعرض الشاخص 26 مترا ليصبح شكله أشبه ما يكون بالحائط في حين تم تصميم أحواض الجمرات بطول (40) مترا بالشكل البيضاوي ليسهل على الحجاج إصابة الرمي.


    وكانت الرئاسة العامة للبحوث العلمية والإفتاء بالمملكة أفتت بجواز بناء طوابق على جسر الجمرات، ورفع الشاخص وجدار الجمرة بناء على قاعدة "المشقة تجلب التيسير"، كما يجوز رمي الجمرة عبر هذه الطوابق.

    المرجع : جريدة عكاظ / الأربعاء 12/12/1429هـ  / بقلم : أحمد العمودي .

     

    أخبر صديق

    أرسل تعليق
    الاســم  
    البريد الالكتروني    
    العنوان
    التعليــق  

    العلامة الفقيه السيد محسن بن عمر العطاس الشافعي المكي ١٣٣٥- ١٤١٣هـ)
    قصيدةٌ تحجّ إلى البيت العتيق
    الهوية الثقافية والعمرانية لمكة والمدينة
    الشيخ محمد بن ماجد بن صالح كردي
    كأنَّك معه.. أعظم حاجّ وأعظم رحلة حَجّ
    الأكثر قراءة : أمراء مكة المكرمة عبر العصور الإسلامية حتى وقتنا الحاضر
    المضاف حديثا : العلامة الفقيه السيد محسن بن عمر العطاس الشافعي المكي ١٣٣٥- ١٤١٣هـ)
    إجمالي عدد المقالات : 1269

    تعليقات الزوار
    لا توجد تعليقات
    كل الحقوق محفوظة لموقع قبلة الدنيا
    Powered by Digital Chains®