سجل كلمة بمناسبة مرور 15 عاما
أدخل كلمة البحث
 


أدخل رقم جوالك لتصلك آخر أخبارنا.. (بدون 00)
 
أدخل بريدك لتصلك أخبارنا مباشرة..
   
رسالتي
متجر قبلة الدنيا
اطايب تركية
موقع ندوة الحج الكبرى
مدرسة الحسين بن علي الثانوية
مدرسة الامام حفص بن سليمان الابتدائية
نادي مكة الثقافي الأدبي
موقع الاسلام الدعوي و الارشادي
المزيد
11318015
Skip Navigation Linksالرئيسية > المقالات > > >
  • المحـرمة و المـدورة
  •  

     

    المحرمة : هي ما يوضع للمرأة على الرأس , وهي خاصة بستر الشعر , والمحرمة عبارة عن قماش من نسيج خفيف من القطن وقد زينت أطرافها بشغل الإبرة وتوضع على الرأس بحيث يغطى معظم الشعر و يترك الشعر واضحا فوق الجبين , ثم تلم خصلتا الشعر في هذه المحرمة وتلف بها المحرمة فتتدلى الخصلتان تحت الأذنين , وقد جمعتها المحرمة فلا يظهر من الشعر إلا أطراف الخصلتين .

    وبهذه المناسبة فان النساء كن يعنين كثيرا بتربية شعورهن ومعالجتها بزيت الزيتون ومشطها فكانت شعور سوداء طويلة جميلة ولم يكن قص الشعر مقبولاً بل كان يعتبر جريمة لا يفكر فيها إنسان عاقل .

    وفي أيام الأعراس و الحفلات تستعمل المحارم المشغولة بالكنتيل الذهبي بدلا من المحارم المشغولة بالحرير او القطن فإذا وضعت المحرمة رأيت خصلتي الشعر وقد لفتها المحرمة المشغولة بالكنتيل الذهبي الجميل .

     

    المدورة : هي الغطاء الذي يوضع فوق المحرمة و الذي يستر الرأس ككل وكانت أغلى أنواعها من اليشمك وهو نسيج قطني رفيع شفاف وكانوا يشترون هذا القماش ويزينونه بأشغال الإبرة  كذلك , ثم تلف المدورة على الرأس بحيث تغطي الرأس  و الأذنين ثم تنسدل على الظهر و يبقى بعد ذلك الجبين بزينة الشعر المفروق من النص والمدوار ( جمع مدورة ) العادية ترد كذلك من قماش خفيف وقد زينت أطرافه بورود مطبوعة من أصل الصناعة وهذه تستعمل كالشال للرجال و يستعملها النساء في الشتاء في البيوت , وتلف بنفس الطريقة التي وصفنها آنفا .

    المصدر : ملامح من الحياة الاجتماعية في الحجاز في القرن الرابع عشر لهجري لـ محمد علي مغربي . ( الصورة : من كتاب رياط الولايا لهند باغفار ) .

     

    أخبر صديق

    أرسل تعليق
    الاســم  
    البريد الالكتروني    
    العنوان
    التعليــق  

    الذكرى الثانية لوفاة المنشد الديني السيد عباس بن علوي المالكي الحسني رحمه الله تعالى
    الذكرى الثانية لوفاة عالم اللغة العربية وآدابها الأستاذ الدكتور فؤاد بن محمود سندي
    تراث « جرول » يتلاشى.. السوق وئدت والبئر صامدة!
    من معالم مكة المكرمة التاريخية ( ميدان الساعة بالخريق )
    قبل أربعة عقود : العساف يرصد الحادثة الشهيرة للرحلة 163
    الأكثر قراءة : أمراء مكة المكرمة عبر العصور الإسلامية حتى وقتنا الحاضر
    المضاف حديثا : الذكرى الثانية لوفاة المنشد الديني السيد عباس بن علوي المالكي الحسني رحمه الله تعالى
    إجمالي عدد المقالات : 1239

    تعليقات الزوار
    لا توجد تعليقات
    كل الحقوق محفوظة لموقع قبلة الدنيا
    Powered by Digital Chains®