سجل كلمة بمناسبة مرور 15 عاما
أدخل كلمة البحث
 


أدخل رقم جوالك لتصلك آخر أخبارنا.. (بدون 00)
 
أدخل بريدك لتصلك أخبارنا مباشرة..
   
رسالتي
متجر قبلة الدنيا
اطايب تركية
موقع ندوة الحج الكبرى
مدرسة الحسين بن علي الثانوية
مدرسة الامام حفص بن سليمان الابتدائية
نادي مكة الثقافي الأدبي
موقع الاسلام الدعوي و الارشادي
المزيد
11317153
Skip Navigation Linksالرئيسية > المقالات > > >
  • الزمازمة تأثروا بالتكنولوجيا.. المهنة باقية
  •  

    كما تأثرت أجزاء المنطقة المركزية بساحات الحرم المكي وأسواق مكة القديمة وأزقتها بجملة المشاريع الضخمة، فإن زمزم كماء مبارك ببئره ووسائل سقياه شهد هو الآخر تحولا كبيرا حوله من سقيا بالدلو إلى السقيا الحاسوبية بواسطة الميكنة الحديثة.

    وداخل هذه التطورات لا تزال مهنة الزمازمة خالدة في الذاكرة، التي يحكي حسين سليمان بيطار أحد أبناء الزمازمة تفاصيلها: لكل زمزمي خلوة داخل المسجد الحرام يضع فيها أوانيه المكونة من الأزيار الكبيرة ويطلق عليها أزيار مغربية والدوارق والشراب والحنابل والمفارش والطيس المنقوش عليها آيات قرآنية والمصنوعة من النحاس.

    كان ماء زمزم ينقل بواسطة السقاة المتخصصين في أروقة الحرم من بعد صلاة الصبح بواسطة القرب المصنوعة من الجلد، وهناك بسط في حصاوي المسجد الحرام لكل زمزمي بحسب أعداد حجاجه موزعة في أنحاء الحرم الشريف.

    وبحسب البيطار، يتولى الزمزمي وأبناؤه والخدم التابعون له وضع الدوارق والشراب بعد أن يضع عليها النيشان الخاص به؛ وهو عبارة عن علامة تميزه عن الآخر، ثم تتبعها عملية تبخير الأزيار بماء الورد والكادي والزهر تمهيدا لتعبئتها في الدوارق والشراب الصغيرة، فيما يرتدي أبناء الطائفة البالغ عددهم نحو 900 فرد، اللباس التقليدي وهو عبارة عن بقشة وعمامة وسديرية.

    ومن خلال رحلاته المتعددة، ما زال البيطار يذكر قصة رجل أذربيجاني صادفه في العاصمة باكو أثناء الأسبوع الثقافي السعودي ويقول «جاء في الحديث النبوي أن ماء زمزم لما شرب له، وهذا ما حدث مع زوجة صقر (32 عاما) من جمهورية أذربيجان التي كانت تعاني من العقم لكن توفر ماء زمزم في العاصمة الأذربيجانية باكو وبدعاء صادق من قلب متعطش لمولود كتب الله سبحانه وتعالى أن تودع زوجته العقم وأن تكون حاملا بعد أقل من أسبوع من شربة زمزم.

    المصدر : عكاظ 25/11/1431هـ

     

    أخبر صديق

    أرسل تعليق
    الاســم  
    البريد الالكتروني    
    العنوان
    التعليــق  

    الذكرى الثانية لوفاة المنشد الديني السيد عباس بن علوي المالكي الحسني رحمه الله تعالى
    الذكرى الثانية لوفاة عالم اللغة العربية وآدابها الأستاذ الدكتور فؤاد بن محمود سندي
    تراث « جرول » يتلاشى.. السوق وئدت والبئر صامدة!
    من معالم مكة المكرمة التاريخية ( ميدان الساعة بالخريق )
    قبل أربعة عقود : العساف يرصد الحادثة الشهيرة للرحلة 163
    الأكثر قراءة : أمراء مكة المكرمة عبر العصور الإسلامية حتى وقتنا الحاضر
    المضاف حديثا : الذكرى الثانية لوفاة المنشد الديني السيد عباس بن علوي المالكي الحسني رحمه الله تعالى
    إجمالي عدد المقالات : 1239

    تعليقات الزوار
    لا توجد تعليقات
    كل الحقوق محفوظة لموقع قبلة الدنيا
    Powered by Digital Chains®