قصة مكان
أدخل كلمة البحث
 


أدخل رقم جوالك لتصلك آخر أخبارنا.. (بدون 00)
 
أدخل بريدك لتصلك أخبارنا مباشرة..
   
رسالتي
متجر قبلة الدنيا
اطايب تركية
موقع ندوة الحج الكبرى
مدرسة الحسين بن علي الثانوية
مدرسة الامام حفص بن سليمان الابتدائية
نادي مكة الثقافي الأدبي
موقع الاسلام الدعوي و الارشادي
المزيد
11933429
Skip Navigation Linksالرئيسية > المقالات > > >
  • أول مبنى في مكة أُقيم بالخرسانة المسلحة ( 3/2)
  • موضوع قيم حول بداية ظهور الخرسانة بمكة المكرمة من اعداد المهندس عبدالستار غازي خص به مشكوراً موقع و منتديات قبلة الدنيا فجزاه الله عنا كل خير ... سيتم نشره ان شاء الله تعالى على 3 اجزاء نامل ان ينال على اعجابكم

    إن المشهور أن أول مبنى في مكة المكرمة أُقيم بالخرسانة المسلحة : هي الدار الواقعة في "أجياد" والتي سُميتْ بـ "أوتيل مصر" ، وتعود ملكيّتُها للوجيهين المعروفين "صدقة وسراج كعكي" ، ثم عُرفتْ "بفندق الكعكي" ، ولا تزال قائمةً حتى كتابة هذه السطور أمام "مبنى تبريد الحرم المكي الشريف" .



    أيضاً يُعتقد أن طاقماً من الفنيين والمهندسين المصريين استُقدموا من مصر خصيصاً لبناء هذه المنشأة ، وبنظرة أولية لها يُلاحظ أن هذه المنشأة أدخلتْ إلى مكة المكرمة – وربما لأول مرة – نظام العمارة المعروف علمياً "بطراز البحر الأبيض المتوسط" , ويتميز بالنوافذ المستطيلة الشكل ، والممتدة عمودياً ، والموزّعة على طول الواجهة ، وتعلو المدخل الرئيسي سقيفة مستوية , توصل إلى المدخل الرئيس من جهتين بواسطة السلالم المعروفة بمصطلح "السلاملك" .

    واختفت في هذا البناء كثير من مظاهر و صفات العمارة الحجازية التقليدية مثل : المدخل المنكسر  ،والشبابيك التي توفر الخصوصية لساكني البناء ، والرواشين ، والفتحات التي تعلوها العقود ، وتدرج الفراغات العلوية ، وغيرها من السّمات مما لا يسمح المجال بالتوسع في بابه لغير المتخصص .

    الجدير بالذكر أنني ومنذ لاحظت هذا المبنى أتذكرُ وجود نظام الصرف الصحي به بواسطة المواسير الزهر ، و لا أعلم إن كان قد تم أساسا عند بنائه استخدام القِصَاب ، ثم استُبدلتْ بالمواسير أم لا ؟!

    ظهرت في هذا المبنى كذلك "البلكونات" التي تمّ التوسّع فيها بعد ذلك بشكل كبير كما في "قصر السقاف" ، و"قصر خزام" بجدة ، والمبنى الذي أقامه في جرول "الشيخ عبدالله السليمان" الوزير الأسبق .

    إن الباحث بتاريخ تطور العمارة في مكة المكرمة سيلاحظ أنها في "العهد السعودي" قد تأثرت بشكل كبير بالعمارة في مصر , كان هذا التأثير طبيعياً ؛ لأن مصر هي أول بلد عربي وأقرب بلد إلى الحجاز ظهرت فيه علامات الحضارة الحديثة التي رفع مشعلها الإنجليز , ولم يكن التأثير مقتصراً على العمارة والبناء فقط بل امتدّ إلى مناحي الحياة كلها تقريباً مثل : الأنظمة الإدارية ، والأساليب الإعلامية ، والفنون : كالموسيقى ، والغناء .. إلخ .

    إلا أن لأهل الحجاز – كلٌّ في صنعته و فنه – رغبة في الاحتفاظ بتقاليدهم وموروثاتهم الشعبية , ومحاولة تطويرها بعبقها التاريخي حتى تتماشى مع العصر ومستجداته ، ولعل في بيت الشاعر المكي – متنبي زمنه -  "أحمد إبراهيم غزاوي" ما يعبر عن ذلك خير تعبير ، فاستمع إليه يلقي قصيدة عصماء بين يدي "الملك عبد العزيز" و "الملك فاروق" حين زار الأول مصر مخاطباً إياه :

    وأخشى ما أخشاه من مصر   **  أن تقاسمنا فيكَ الهوى فنَضيعُ

    أعلن بعدها "الملك فاروق" نيته لزيارة مكة المكرمة , ولما كان كرم "الملك عبد العزيز" غير مسبوق و لا معهود , وهو الذي سبق أن زار "الملك فاروق" في مصر , أمر "الملك عبد العزيز" ببناء قصرٍ خاص يسكنه "الملك فاروق" حين قدومه مكة المكرمة ، على أن يكون هذا القصر من نفس الطراز الذي يسكنه ملك مصر و السودان حتى يتم له الشعور بأنه في بلده .


    ثم استقدام طاقم خاص من مهندسي وفنيي مصر , وتم تشييد قصرٍ "بحي الزاهر" لسكن "الملك فاروق" وهو المبنى الذي يشغله حالياً "متحف مكة المكرمة" , وكان لكاتب هذه السطور شرف إعادة الروح والقيم الفنية لهذا القصر عند ترميمه عام 1422هـ بعد أن خرب وهُجر مدةً من الزمان .

    تم تشييد القصر في مدة لا تتجاوز ثلاثة أشهر ، وهي مدة حتى في زمننا هذا تعتبر قياسيّة .

    المنزل الذي سكنه الملك فاروق حين قدم الى مكة

    إلا أن الملك فاروق – لسبب أو لآخر – عندما قدم لزيارة مكة المكرمة حينها لم يسكن هذا القصر , بل سكن في مبنى يعرفه أهل مكة حينها باسم "بيت مريم بوقرية " ، وهو منزل لا يزال موجوداً حتى اليوم ، يرتفع على ربوة في "حي البيبان" بالقرب من مجمع "مدارس الفلاح" , وهو مبني من البناء المسلح على الطراز المعروف معمارياً "بطراز البحر الأبيض المتوسط" .

    موضوع خاص بموقع قبلة الدنيا..مكة المكرمة من اعداد المهندس عبدالستار غازي .



    أخبر صديق

    أرسل تعليق
    الاســم  
    البريد الالكتروني    
    العنوان
    التعليــق  

    قصيدةٌ تحجّ إلى البيت العتيق
    الهوية الثقافية والعمرانية لمكة والمدينة
    الشيخ محمد بن ماجد بن صالح كردي
    كأنَّك معه.. أعظم حاجّ وأعظم رحلة حَجّ
    دار وغار وبئر ومسجد آثار رصدها المؤرخون واختفت من جبل الرحمة
    الأكثر قراءة : أمراء مكة المكرمة عبر العصور الإسلامية حتى وقتنا الحاضر
    المضاف حديثا : قصيدةٌ تحجّ إلى البيت العتيق
    إجمالي عدد المقالات : 1268

    تعليقات الزوار
  • اسعدكشميري
    ادام الله عليكم توفيقة . فقدكنت حصيفا في ردك . ولنا لقاء انشاء الله

  • عبدالستار غازي
    أولا: فيما يخص هذه النقطة أنا لم أذكر أنني أوثق ملكية هذا المنزل ، وانما نقلت حصيلة حديث دار في مجالس أناس مضوا كلهم الى رحمة الله. ثانيا: لو لم أذكر ما ذكرت لما وصلنا الى المعلومة الصحيحة ممن هو بها أخبر ، وعلى كل حال أنا لم أذهب بعيد فنسبة المنزل الى أحد أفراد عائلة البوقري العريقة مثبتة وثابتة. ثالثا : من باب المنهجية العلمية فان ما ذكرته هو مما اختزته ذاكرتي لسنوات طويلة ، وما أبرئ نفسي من النسيان فما سمي الانسان انسانا الا لنسيانه ، واذا كان الأمر كذلك فالعفو من الله ثم منكم .

  • mimi
    موضوع اكثر من رائع ومميز هناك كثير من المباني التي أمر عليها يوميا واشعر انها غير عادية وسط مباني مكة اجابة اليوم على جزء منها .... السؤال لماذا لاتوضع لوحات تعريف امام هذه المباني يعرف منها تاريخ كل مبنى

  • Dr.neda
    ماشاء الله تبارك الله هذا ايام الملك فاروق

  • اسعدكشميري
    كنا نتمتنا الاستفادة من موضوع المهندس عبدالستار. الاان وجود معلومة مغلوطه شككتنا في كل الموضوع . حيث ان العمارة التي اشار اليها بانها معروفه باسم (مريم بوقريه) هي عمارة انشئها المرحوم الشيخ(صالح بوقري ) وسكنها وابنائه عبدالوهاب وعبدالرزاق وعبدالباري يرحمة الله . ويسكنها الان حفيده صالح عبدالباري بوقري . وقدحضرت جزء من عمارتها وان طفل مع والدي يرحمة الله

  • علي جمال
    عفوا فالدار المذكورة كانت ملك الشيخ صالح بوقري والد عبدالباري بوقري رحمهما الله .

    كل الحقوق محفوظة لموقع قبلة الدنيا
    Powered by Digital Chains®