سجل كلمة بمناسبة مرور 15 عاما
أدخل كلمة البحث
 


أدخل رقم جوالك لتصلك آخر أخبارنا.. (بدون 00)
 
أدخل بريدك لتصلك أخبارنا مباشرة..
   
رسالتي
متجر قبلة الدنيا
اطايب تركية
موقع ندوة الحج الكبرى
مدرسة الحسين بن علي الثانوية
مدرسة الامام حفص بن سليمان الابتدائية
نادي مكة الثقافي الأدبي
موقع الاسلام الدعوي و الارشادي
المزيد
11317981
Skip Navigation Linksالرئيسية > المقالات > > >
  • أصغر أئمة المسجد الحرام سنا.. عبدالله الجهني
  •  

    يعد الشيخ عبدالله عواد فهد الجهني أصغر أئمة المسجد الحرام سنا في الفترة الحالية، إذ ولد عام 1396هـ بالمدينة المنورة.


    الجهني من الأئمة الذين تحقق لهم شرف الإمامة في الحرمين، إذ أم المصلين في المسجد النبوي في صلاة التراويح عامي 1419 و1420هـ قبل صدور أمر ملكي بتعيينه إماما في المسجد الحرام عام 1428هــ، حيث تميز بصوت جميل في القراءة حتى بات أحد الأئمة الرسميين في صلاة التراويح.


    الجهني والذي يحمل درجة الدكتوراه بامتياز من جامعة أم القرى في تخصص التفسير وعلوم القرآن الكريم أمضى مرحلة طفولته في طيبة الطيبة وبدأ في حفظ القران الكريم في سن المتوسطة حتى أتم حفظه في الخامسة عشر من عمره في المدينة المنورة، ليلتحق بعد تخرجه من المرحلة الثانوية بكلية القران الكريم والدراسات الإسلامية كما أخذ العلم من عدد من المشايخ كالشيخ إبراهيم الأخضر، إذ استفاد منه في القراءة المجودة للقران الكريم وكذلك استفاد من الشيخ أحمد الزيات الذي أجازه في الإقراء بالسند المتصل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم.


    وكذلك عدد من المشايخ منهم عبدالرحيم الحافظ والشيخ فاروقي الراعي والشيخ محمد المختار الشنقيطي والشيخ فيحان المطيري حيث درس عليه كتاب زاد المستقنع. حصل الشيخ الجهني على الكثير من المراكز المتقدمة في المسابقات القرآنية، إذ حصل على المركز الأول في مسابقة القرآن الكريم المحلية التي عقدت في مكة المكرمة عام 1413هـ والمركز الثاني في المسابقة الدولية التي عقدت كذلك في مكة المكرمة عام 1413هـ والمركز الأول في مسابقة القران الكريم بالجامعة الإسلامية عام 1417هـ وكذلك المركز الأول في مسابقة القرآن الكريم في مركز الفرقان التابع لجمعية الأمير سلطان بن عبدالعزيز لتحفيظ القرآن الكريم، كما حصل على مراكز متقدمة في مسابقات محلية ودولية.


    أما الأعمال التي شارك فيها، فقد عمل مدرسا بمدرسة أبي بن كعب لتحفيظ القران الكريم بالمدينة، ثم انتقل للعمل بكلية إعداد المعلمين بقسم القراءات قبل انتقاله لجامعة أم القرى.


    وله مساهمات في مجال التعليم، إذ عمل مرشدا أكاديميا في كلية إعداد المعلمين كما عمل مدرسا في حلقات تحفيظ القرآن الكريم، وله عضويات كثيرة، كعضو لجنة تقويم الأئمة والمؤذنين وعضو لجنة التحكيم لترشيح الطلاب لمسابقة الأمير سلطان وغيرها.

    المصدر : جريدة عكاظ 1434/9/14هـ

     

     

    أخبر صديق

    أرسل تعليق
    الاســم  
    البريد الالكتروني    
    العنوان
    التعليــق  

    الذكرى الثانية لوفاة المنشد الديني السيد عباس بن علوي المالكي الحسني رحمه الله تعالى
    الذكرى الثانية لوفاة عالم اللغة العربية وآدابها الأستاذ الدكتور فؤاد بن محمود سندي
    تراث « جرول » يتلاشى.. السوق وئدت والبئر صامدة!
    من معالم مكة المكرمة التاريخية ( ميدان الساعة بالخريق )
    قبل أربعة عقود : العساف يرصد الحادثة الشهيرة للرحلة 163
    الأكثر قراءة : أمراء مكة المكرمة عبر العصور الإسلامية حتى وقتنا الحاضر
    المضاف حديثا : الذكرى الثانية لوفاة المنشد الديني السيد عباس بن علوي المالكي الحسني رحمه الله تعالى
    إجمالي عدد المقالات : 1239

    تعليقات الزوار
    لا توجد تعليقات
    كل الحقوق محفوظة لموقع قبلة الدنيا
    Powered by Digital Chains®