قصة مكان
أدخل كلمة البحث
 


أدخل رقم جوالك لتصلك آخر أخبارنا.. (بدون 00)
 
أدخل بريدك لتصلك أخبارنا مباشرة..
   
رسالتي
متجر قبلة الدنيا
اطايب تركية
موقع ندوة الحج الكبرى
مدرسة الحسين بن علي الثانوية
مدرسة الامام حفص بن سليمان الابتدائية
نادي مكة الثقافي الأدبي
موقع الاسلام الدعوي و الارشادي
المزيد
11732248
Skip Navigation Linksالرئيسية > المقالات > > >
  • عميد مؤذني المسجد الحرام الشيخ محمد يوسف مؤذن
  •  

    من أقاصي ذاكرته يستعيد محمد يوسف مؤذن تفاصيل نحو نصف قرن من الوقائع والأحداث في المسجد الحرام وهو يعلن دخول وقت الصلاة وتبليغ المصلين عن صلاة الجنائز.

    ويسرد العم مؤذن حكايته مع مكبرية الحرم المكي فيقول «ولدت في محلة أجياد من أسرة تشرفت برفع صوت الحق من جنبات المسجد الحرام طيلة 300 عام وبقيت هكذا حتى يرث الله الأرض ومن عليها، وتلقيت علومي الدراسية في مدرسة المنصورية وكنت عاشقا ومنبهرا بفنون الأذان حيث كان آبائي وأجدادي ممن رفعوا الأذان في المسجد الحرام منهم والدي يوسف مؤذن وجدي محمود وضياء محمود مؤذن وحسين محمد مؤذن ويعقوب بن حسين مؤذن والقائمة تطول».وأضاف عميد مؤذني الحرم المكي أنه كان يعمل على صنع الزمازم من الصفيح وبيعها على الحجيج قبل أن ينوب عن والده في رفع الأذان من جنبات المسجد الحرام لمدة ست سنوات متتالية حتى عين من قبل رئاسة شؤون الحرمين كمؤذن رسمي وعمره لم يتجاوز 23 سنة. ونصح كل من ينضم لمكبرية الحرم المكي أن يكون مخلصا في عمله، دقيقا في مواعيده وأن يكون ملما بأداء الأذان على نسق جميل ومخارج الحروف واضحة دون تلحين زائد، مؤكدا أن زمالة العمل في المسجد الحرام لها نكهتها الجميلة الطيبة «فدائما ما نجتمع في مناسباتنا الخاصة وكذلك نخصص نزهة شهرية لجميع مؤذني المسجد الحرام.

    المصدر : عكاظ 1435/9/2هـ - أحمد اللحياني

    أخبر صديق

    أرسل تعليق
    الاســم  
    البريد الالكتروني    
    العنوان
    التعليــق  

    البروفسور شيخ بن محمد جمل الليل
    رحلة عمر أبيركرومبي إلى مكة المكرمة - 1965م
    صنع ميزاب الكعبة المشرفة من الذهب الخالص في عهد الملك فهد
    حارس الحجر الأسود يتغير كل ساعة
    حفرة «المعجن» موقع مصلى جبريل ومقام إبراهيم عليهما السلام
    الأكثر قراءة : أمراء مكة المكرمة عبر العصور الإسلامية حتى وقتنا الحاضر
    المضاف حديثا : البروفسور شيخ بن محمد جمل الليل
    إجمالي عدد المقالات : 1256

    تعليقات الزوار
    لا توجد تعليقات
    كل الحقوق محفوظة لموقع قبلة الدنيا
    Powered by Digital Chains®